إعادة الأموال المصادرة

ثمة اتفاق اليوم عام وشامل على مبدأ ضرورة إعادة الأموال المصادرة المتأتية من الفساد، وذلك كما ورد في المادة 12 من اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الفساد. وعلى وجه التحديد، ترى الاتفاقية عودة هذه الأموال إلى أصحابها السابقين الشرعيين، وهم في حالة الفساد واختلاس أموال الدولة نفسها التي نُهبت منها هذه الأموال (بعد أخذ حقوق 1 الغير حسن النية في الحسبان،12 وخصم أي مصروفات تحملتها جهة الاختصاص الأجنبية).

علاوةا على ذلك، ترى الاتفاقية أنه، إن كان ملائ اما، يجوز أن تقوم البلدان المشاركة في رد الأموال المنهوبة بإبرام اتفاقيات بشأن التصرف النهائي في الأموال والممتلكات المصادرة.14 ووفق إقرار اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الفساد بالشفافية كضرورة للحكم الرشيد ومحاربة الفساد والنظرية الإنمائية التي تنطوي عليها هذه الاتفاقية، هناك أي اضا درجة كبيرة من التلاقي والاتفاق بشأن الحاجة إلى استخدام الأموال المستردة والتي سبق نهبها بشكل جيد مع ضمان عدم نهبها مرة أخرى. وعلى ضوء ذلك، هناك عدد من الأدوار يمكن أن يقوم بها المجتمع المدني على الفور قبل وأثناء رد الأموال المصادرة المتأتية من فساد والجرائم ذات صلة.

ويتضمن هذا على نحو بارز، تقديم الآراء والمدخلات في عملية صنع القرار بشأن الاستخدام النهائي لهذه الأموال. فمنظمات المجتمع المدني في وضع جيد يمكنها من تمثيل الضحايا المحتملين الذين تضرروا من الفساد؛ كما أنها تستطيع أن تقود حوا ارا وطنياا وتساهم فيه بشأن الاستخدامات النهائية الممكنة للأموال المستردة، وذلك على الرغم من أن القرار النهائي في هذا الأمر يكون في يد الحكومة.

ومن الممكن أن تكون مشاركة منظمات المجتمع المدني في مراقبة ورصد استخدام الأموال المستردة طريقة فعالة لضمان مستوى كاف من الشفافية في استخدام هذه الأموال، وهو ما يساعد بدوره في ضمان استخدامها للأغراض المستهدفة، ووفق الإجراءات القانونية الداخلية أو غيرها من الإجراءات المتفق عليها. وبدورها، تتفهم الحكومات على نحو متزايد أن لها مصلحة في مشاركة منظمات المجتمع المدني في هذه الأمور، إذ إن وجود مثل هذه الشراكة يعزز من ثقة الجمهور في جهود استرداد الأموال المنهوبة.

طرق

الهدف الاستخدام المستهدف للأموال المستردة

أساليب المشاركة والانخراط:

مساندة الإجراءات والترتيبات القانونية المناسبة لإدارة الأموال

الإجراءات الممكنة للانخراط والمشاركة

  • تحديد المؤسسات والوكالات وأصحاب المصلحة المحتملين المسئولين عن تنسيق وإدارة الأموال المستردة.
  • تحديد الآليات/الطرق القانونية لتعويض الضحايا المحددين فيما يتعلق بالأموال المصادرة
  • العمل بصورة وثيقة مع الوحدات الوطنية لإدارة/استرداد الأموال بشأن تخطيط التعامل مع هذه الأموال المصادرة وتخصيصها.
  • اقتراح مناقشات واسعة النطاق مع أصحاب المصلحة ومن بينهم السلطات المحلية ومنظمات المجتمع المدني لتحديد استخدام الأموال المستردة.
  • التواصل مع منظمات المجتمع المدني في البلدان طالبة الاسترداد أثناء عملية استرداد الأموال المنهوبة لطلب مساعدتها لحشد ضغوط من أجل إجراء حوار بين البلدان الطالبة والمطلوب منها فيما يتعلق بالأموال المستردة.

أفضل الممارسات لزيادة النجاح وتخفيف حدة المخاطر

  • تحديد الممارسات الجيدة لدى جهات الاختصاص والولايات القضائية الأخرى
  • الحد من التحيز وتضارب المصالح عند تحديد كيفية إدارة الأموال المستردة
  • الرجوع إلى أهداف خطة التنمية الوطنية، على نحو مماثل، الأهداف الإنمائية المقبولة على نطاق واسع
  • النظر بعين الاعتبار في استدامة المشروعات الممولة من الأموال المستردة على المدى البعيد

مصادر أخرى:

  • ، وفينر زينكيرناغيل، في: معهد بازل/ المركز الدولي لاسترداد الأموال 1122. الاتجاهات البارزة في مجال استرداد الأموال)،
    http://www.baselgovernance.org
  • مادير، ماكس: "مسهلو أعمال استرداد الأموال المنهوبة في المجتمع المدني. حالتان من سويسرا (موبوتو وأباتشا)، في "الأطراف الفاعلة غير التابعة للدولة في استرداد الأموال"، معهد بازل/المركز الدولي لاسترداد الأصول والأموال المنهوبة (1122)
    http://www.baselgovernance.org/publications/books-book- chapters/
  • مبادرة استرداد الأموال المنهوبة ــ إدارة استخدام الأموال المستردة:
    http://star.worldbank.org/star/publication/management-returned-assets
  • شبكة فلير ــ الاستخدام الاجتماعي للأموال المصادرة
    http://www.flarenetwork.org/confprop/

مثلة لمنظمات المجتمع المدني: :1 مؤسسة بوتا (FOOt ) كازاخستان

في 1115، وقعت سويسرا والولايات المتحدة وكازاخستان والبنك الدولي اتفاقيات لرد 25 مليون دولار من خلال مؤسسة بوتا لتنمية الأطفال والشباب لمشروعات تفيد سكان كازاخستان، لاسيما في مجالات تنمية الشباب وكفاءة استخدام الطاقة. ويتكون مجلس أمناء مؤسسة بوتا من 1 مواطنين كازاخستانيين محليين، وممثل من كل من حكومتي الولايات المتحدة وسويسرا؛ ويتمثل دور المجلس في رصد ومراقبة إنفاق هذه الأموال. ويدير هذه المؤسسة منظمة غير حكومية دولية أنشأتها الأطراف المعنية وتعمل بصورة مستقلة عن السلطات الكازاخستانية. ويتم تحويل الأموال المجمدة على شرائح لهذه المؤسسة حيث تقوم بتوجيهها تحت إشراف اتحاد مكون من مؤسستين معروفتين دولياا (إيريكس واشنطن ومنظمة إنقاذ الطفولة) بمشورة من البنك الدولي

للمزيد من المعلومات: http://www.bota.kz/en/index.php/pages/index/1

أمثلة لمنظمات المجتمع المدني :2 مؤسسة الأرض الحرة وشبكة فلير ــ إيطاليا

مؤسسة الأرض الحرة/ليبرا تيرا (arreiL OeiiL) هي منظمة غير هادفة للربح رسالتها محاربة الجريمة المنظمة والمنظمات الإجرامية من نوعية المافيا في إيطاليا. وتشارك هذه المؤسسة في العديد من المبادرات لتحويل الأموال المصادرة إلى مشروعات اجتماعية، وإعادة استخدامها لصالح المجتمعات المحلية لخلق فرص عمل للشباب أو إنشاء مراكز زراعية، وبالتعاون مع شبكة فلير، ساهمت في إنشاء هيئة وطنية لاسترداد الأموال المنهوبة، وصاغت إصلا احا للسياسات، واتخذت إجراءات قانونية بشأن المراقبة والإدارة الملائمة للأموال المصادرة. ونتيجةا لذلك، تمت الاستفادة من أكثر من 5111 عقار في أغراض اجتماعية في إيطاليا.
للمزيد من المعلومات: http://www.libera.it/flex/cm/pages/ServeBLOB.php/L/IT/IDPagina

الهدف الاستخدام الشفاف للأموال المستردة

أساليب المشاركة والانخراط:

مراقبة إدارة الأموال

ة للانخراط والمشاركة:

  • ضمان القيام بأعمال المراجعة الملائمة ورفع التقارير وتطبيق آليات الرقابة بشأن إدارة الأموال المصادرة من جانب السلطات المسئولة عن جهود استرداد هذه الأموال؛
  • رصد وتتبع المشروعات الممولة بالأموال المستردة، والتعاون مع السكان المعنيين (المحليين) في هذا الأمر؛
  • مراجعة التقارير والقوائم المالية عن الأموال المستردة للتحقق من دقة المعلومات بشأن استخدامها وضمان اتباع بروتوكول ملائم؛
  • العمل على إضفاء الصبغة الرسمية على دور أو نطاق اختصاص المنظمات غير الحكومية في إدارة الأموال المستردة و/أو رصد ومراقبة هذه العملية؛ و
  • نشر معلومات على الجمهور بشأن استلام الأموال، والإعلان عن الاستخدام المزمع لها، والنفقات الفعلية، والنتائج المحققة.

أفضل الممارسات لزيادة النجاح وتخفيف حدة المخاطر

  • ضمان وجود القدرات الفنية لديك لإدارة و/أو رصد ومراقبة المشروعات (على سبيل المثال خبرة في المحاسبة المالية/المراجعة، أو الهندسة، إلخ، حسب كل مشروع)

مصادر أخرى:

مثلة لمنظمات المجتمع المدني: رصد ومراقبة أموال أباتشا في نيجيريا

في 1111، وبنا اء على اتفاق بشأن طرق وشروط رد الأموال وقعت عليه سويسرا ونيجيريا والبنك الدولي، تم رد 511 مليون دولار في صورة أموال نهبها رئيس أمثلة لمنظمات المجتمع المدني: نيجيريا السابق، وسيتم تحويل هذه الأموال من سويسرا إلى موازنة الدولة في نيجيريا. ووافقت نيجيريا على استخدام الأموال المستردة في مشروعات محددة للتخفيف من حدة الفقر، والقيام باستعراض شامل لإدارة الإنفاق العام والمساءلة الاجتماعية من جانب البنك الدولي. وبعد ضغوط من منظمات مجتمع مدني في سويسرا ونيجيريا، هناك بعض المشاركة من جانب المجتمع المدني في رصد ومراقبة إنفاق الأموال المستردة. وشاركت شبكة المجتمع المدني النيجيرية المعنية باسترداد الأموال المنهوبة ومعها تحالف مكافحة الفساد في رصد ومراقبة تنفيذ المشروعات الممولة بأموال أباتشا المستردة بهدف ضمان المزيد من الشفافية والمساءلة بشأن الأموال المستردة.

ويمكن الاطلاع على المزيد من المعلومات على شبكة الإنترنت على العنوان: http://www.evb.ch/cm_data/Report_Abacha.pdf