المناصرة

والغاية الأسمى لهذه الاستراتيجيات هي إقناع مؤسسات محددة من القطاعين العام والخاص باتخاذ إجراءات معينة. وبالتالي، عند إطلاق حملات المناصرة، يجب أن يكون لدى منظمات المجتمع المدني هدف محدد على نحو واضح وقابل للتحقيق على أرض الواقع.

Advocacy needed in both requesting and requested states

ومن المرجح أن الحاجة إلى المناصرة تنطبق في حالة الدول الطالبة للخدمات والمطلوب منها تقديم هذه الخدمات، كما أنها تستهدف في الغالب تحقيق أهداف مماثلة في الجهات والولايات القضائية المعنية. على سبيل المثال، إصلاح السياسات العامة بشأن القضايا المحددة الخاصة باسترداد الأموال المنهوبة، بما في ذلك إصلاح التشريعات والمؤسسات المنخرطة في عملية استرداد الأموال المنهوبة، سيكون هدفاا محتملاا في كلا البلدين، وذلك على الرغم من أنه من المرجح أن المحتوى الدقيق لحملة المناصرة هذه سيختلف. مثلاا، فيما يتعلق بالمناصرة، من المرجح أن منظمات المجتمع المدني في الولايات القضائية المطلوب منها تقديم الخدمات تستهدف القطاع الخاص، وتكون الأولوية للقطاع المالي، وكذلك الإجراءات التنظيمية المعززة من جانب الهيئات العامة لتعزيز الرقابة على هذه المؤسسات التابعة للقطاع الخاص. ومن ناحية أخرى، في الولايات القضائية الطالبة للخدمات، تستهدف هذه الجهود تعزيز الوقاية وسد الفجوات والثغرات في القطاع العام بالدرجة الأولى، على سبيل المثال الدعوة لإيجاد لوائح أفضل تتناول تضارب المصالح. وفي كل من الدول الطالبة والمطلوب منها خدمات، ستحرص منظمات المجتمع المدني على ضمان درجة كبيرة من الشفافية والمساءلة فيما يتعلق بعملية استرداد الأموال المنهوبة، كما سترغب في وجود اتجاه استباقي على نحو كبير من جانب سلطات إنفاذ القانون على المستوى المحلي فيما يتعلق بالتحقيق في الأموال المنهوبة في البلدان الطالبة من خلال تحقيق جنائي في الجريمة الأصلية، وفي البلدان المطلوب منها خدمات من خلال التحقيق في غسل الأموال. والأمر المهم، هو أنه عندما يتعلق الموضوع برد الأموال المنهوبة، يُوصى بشدة بالتعاون الوثيق في جهود المناصرة بين منظمات المجتمع المدني في البلدان الطالبة والمطلوب منها خدمات نظ ارا لترجيح تلاقي مصالحها. وتستهدف أنشطة المناصرة التي تقوم بها منظمات المجتمع المدني في هذا المجال إجراء حوار مبكر بشأن الاستخدام النهائي للأموال المستردة في عملية تشاركية لتحديد هذا الاستخدام النهائي، وعند المشاركة المحتملة للمجتمع المدني في استخدام هذه الأموال المستردة أو مراقبة استخدامها. وسيساعد التعاون الوثيق والتنسيق بين منظمات المجتمع المدني في الجهات والولايات القضائية طالبة الاسترداد والمطلوب منها على تناول هذه القضايا على نحو بناء، كما سيساعد في التغلب على الإحجام المحتمل بين هذه الجهات الطالبة والمطلوب 13 منها عن الانخراط في حوار بشأن هذا الأمر.

Forms of Advocacy include

  • influencing political will
  • promoting reform in public policy
  • strengthening government accountability with regards to asset recovery and related issues
  • demanding stronger prevention mechanisms, including from the private sector

طرق

الهدف المزيد من التتبع الاستباقي لاسترداد الأموال المنهوبة

أساليب المشاركة والانخراط:

الحملات وحشد الضغوط ضد الحكومة لإجراء إصلاحات تشريعية، وإصلاح المؤسسات والسياسات من أجل استرداد الأموال المنهوبة.

ة للانخراط والمشاركة:

  • تطوير الاتصال والحفاظ عليه مع أصحاب المصلحة الذي يعملون على دفع عمليات الإصلاح التشريعي وإصلاح السياسات العامة مثل الوزراء الرئيسيين، وأعضاء البرلمان، وأعضاء وقادة اللجان البرلمانية الفرعية.
  • حشد الضغوط ضد مؤسسات الدولة والمنظمات شبه الرسمية (على سبيل المثال، الجمعيات المعنية التي تمثل الأطراف القادرة على تحريك الأمور) لمعالجة ضعف النظم الذي يسمح بنهب الأموال.
  • إعداد دراسات تستند إلى حالات تبين ضعف النظم الذي أدى إلى فقدان الأموال بهدف جعل الحاجة إلى إصلاح السياسات واضحة للجميع.
  • الانخراط مع وسائل الإعلام، والأوساط الأكاديمية، ومنظمات المجتمع المدني الأخرى لإحداث مواءمة بين طلبات الإصلاح، وإيجاد تحالف واسع النطاق، وزيادة عدد قنوات الدعوة والمناصرة.
  • الاعتماد على التغيرات السياسية لاغتنام فرص التأثير على التغيرات في السياسات.
  • المتابعة النشطة لجدول الإصلاح التشريعي في البلد المعني للقيام بحملات الدعوة والمناصرة في الوقت المناسب.
  • تحديد الأطراف الداعمة المحتملة وإبرام شراكات معهم من أجل المبادرات التشريعية كسبيل لطرح أحكام تتناول استرداد الأموال المنهوبة.

أفضل الممارسات لزيادة النجاح وتخفيف حدة المخاطر

  • تحديد التوقعات المحددة والأهداف المطلوب تحقيقها في إطار قدراتك.
  • إعداد رسالة أساسية عن عملك وتعديلها حسب اختلاف الجمهور.
  • عرض المعلومات والموارد فقط من مصادر موثوقة لتأسيس المصداقية.
  • النظر بعين الاعتبار إلى التوجه نحو الغير لتقييم مزايا التغيرات المقترحة على نحو مستقل بهدف زيادة جاذبيتها.
  • تحديد القيود عند توصيل رسالتك إلى صناع القرار الرئيسيين (إذا كنت غير قادر على حشد الضغوط عليهم، يمكن حشد الضغوط على من لهم تأثير على صناع القرار المباشرين).

مصادر أخرى:

أمثلة لمنظمات المجتمع المدني: 1 الجمعية التونسية للشفافية المالية

الجمعية التونسية للشفافية المالية تم إنشاء الجمعية التونسية للشفافية المالية بهدف تسريع وتيرة الجهود القضائية والإدارية لاسترداد الأموال التي نهبها الرئيس السابق زين العابدين بن علي وبطانته. وتهدف الجمعية التونسية للشفافية المالية، على وجه التحديد، إلى:

  • ممارسة ضغوط على الحكومة والمؤسسات المالية بهدف تسريع وتيرة جهود استرداد الأموال، ومساءلتها بشأن التقدم المحرز على صعيد هذه الجهود
  • مساعدة الحكومة التونسية في هذه الجهود من خلال أنشطة المواطنين الهادفة بحشد منظمات غير حكومية أخرى لمساندة جهود استرداد الأموال المنهوبة
  • حشد الضغوط ضد الحكومة لتعزيز القوانين وتدعيم المؤسسات التي تسمح بمنع الفساد في تونس مستقبلاا على نحو أكثر فاعلية
  • المساهمة في زيادة وعي الشباب وتثقيفهم بشأن سيادة القانون وقضايا النزاهة، وكذلك التهديدات التي يفرضها الفساد على قيم المجتمع التونسي الأساسية إذ إنهم يمثلون الأطراف الفاعلة في المستقبل في النواحي الاقتصادية والاجتماعية وهم من سيصوغون هذه الديمقراطية.

تابعوا الجمعية التونسية للشفافية المالية على فيسبوك:
Visit ATTF on Facebook

أمثلة لمنظمات المجتمع المدني: 2 المبادرة المصرية للحقوق الشخصية

 تهدف هذه المبادرة إلى تعزيز وحماية حقوق الإنسان وحريته من خلال أعمال البحث والمناصرة والتقاضي. فبعد ثورات الربيع العربي، اتسع نطاق وحدة العدالة الاقتصادية والاجتماعية في هذه المبادرة ليشمل موضوع استرداد الأموال المنهوبة، وربط ذلك بحقوق وحرية الإنسان. ومنذ ذلك الحين، والمبادرة تنشر معلومات عن جهود استرداد الأموال المنهوبة وآخر المستجدات في هذا الشأن. كما نشرت المبادرة تقري ًرا غن ًيا بالمعلومات بعنوان "هل يمكن أن نسترد أموالنا المنهوبة؟" وتقري ًرا مشتر ًكا مع منظمة غير حكومية بريطانية وهي كورنر هاوس تناول أموال جمال مبارك في الملاذات الضريبية. وتم إطلاق هذين التقريرين بمناسبة فعاليات النقاش المفتوح. وحتى يتسنى تحسين جودة التقارير الإعلامية بشأن استرداد الأموال المنهوبة، تقوم المبادرة بتدريب الصحفيين الاقتصاديين في الصحف المصرية على الموضوعات ذات الصلة باسترداد الأموال المنهوبة. وفي الآونة الأخيرة، رفعت المبادرة دعوى قضائية ضد الحكومة في محكمة القضاء

الإداري تطالب فيها بتحسين الإفصاح عن المعلومات بشأن صفقات المصالحة مع رموز النظام السابق المتهمين باختلاس ونهب الأموال العامة. للمزيد من المعلومات:

أمثلة لمنظمات المجتمع المدني: 3 حملة منظمة غلوبال ويتنس للبحث عن المستفيد الحقيقي

تقوم المنظمة مع مجموعات أخرى بإطلاق حملات ضد إخفاء الملكية الحقيقية للشركات، وتدعو إلى إنشاء سجل عام لتسجيل الملكية الحقيقية للشركات يكون متا احا للجمهور بهدف تحديد المالك الحقيقي للشركة أو المؤسسة المعنية. ومن خلال إشراك أصحاب المصلحة الرئيسيين والحكومات، نجحت هذه الحملة في وضع هذه القضية على أجندة السياسات الخاصة بالمنتديات الدولية والحكومية، وأبرزها قمة مجموعة الدول الثماني في شمال أيرلندا. وقد أصدرت غلوبال ويتنس تكليفاا بإجراء تحليل للتكاليف والمنافع لدراسة التكاليف المرتبطة بإنشاء هذا السجل العام، إذ ساعد هذا التحليل في إقناع حكومة المملكة المتحدة بأن هذا السجل لن يضع أعبا اء لا داعي لها على أنشطة الأعمال، ولن يكون مكلفاا للحكومة على نحو غير ملائم. للمزيد من المعلومات: http://www.globalwitness.org/campaigns/corruption/hidden- company-ownership

أمثلة لمنظمات المجتمع المدني: 4 شبكة فلير (FLARE ) ــ إيطاليا

تأسست هذه الشبكة في 1112، وهي شبكة تضم منظمات مجتمع مدني معنية بالكفاح الاجتماعي ضد الجريمة المنظمة العابرة للوطنية، وإعادة الاستخدام الاجتماعي للأموال المصادرة. وتقوم هذه الشبكة بإجراء دراسات وعقد مؤتمرات بهدف عرض التوجيه الأوروبي بشأن مصادرة الأموال المتأتية من جرائم وإعادة استخدامها لأغراض اجتماعية بنا اء على خبرات وتجارب إيطاليا والتشريعات المعمول بها هناك. ولتحقيق هذا الهدف، نظمت هذه الشبكة لجان علمية وأجرت مناقشات مائدة مستديرة ضمت أصحاب المصلحة الرئيسيين والأوساط الأكاديمية ومنظمات المجتمع المدني والمؤسسات الأوروبية وممثلين من إيطاليا. ونتيجة لجهود هذه الأطراف، تمت مناقشة مقترح بشأن التوجيه الخاص بمصادرة الأموال المتأتية من جرائم في لجنة الحريات المدنية التابعة للبرلمان الأوروبي. للمزيد من المعلومات: http://www.flarenetwork.org/home/home_page.htm

الهدف المزيد من التتبع الاستباقي لاسترداد الأموال المنهوبة

أساليب المشاركة والانخراط:

حملات وحشد ضغوط ضد الحكومة لجعل استرداد الأصول والأموال المنهوبة أولوية

الإجراءات الممكنة للانخراط والمشاركة:

  • مراقبة إجراءات إنفاذ القانون
  • مراقبة المؤسسات المسئولة عن عملية استرداد الأموال المنهوبة
  • تنسيق وتطوير التعاون العملي مع منظمات المجتمع المدني في بلدان أخرى معنية بهذه القضايا لممارسة ضغوط في جميع الجهات والولايات القضائية المعنية

أفضل الممارسات لزيادة النجاح وتخفيف حدة المخاطر

  • استعراض التقارير الداخلية والخارجية للمؤسسات المسئولة عن عملية استرداد الأموال المنهوبة لرصد التقدم المحرز في القضايا المطروحة، وتحديد نقاط الضعف في السياسات أو الممارسات التي تتطلب إصلا احا.
  • إقامة شبكة من الشركاء المحتملين في حملات المناصرة.

مصادر أخرى:

أمثلة لمنظمات المجتمع المدني: 1 حملة صندوق برونو مانسير (FMB) ــ ماليزيا (ولاية ساراواك)

 حملة منظمة غلوبال ويتنس ــ ماليزيا (ساراواك) حشدت حملة وقف الفساد في قطاع الغابات والأشجار ضغوطاا لوقف الفساد في هذا القطاع في ولاية ساراواك. وتقدمت حملة صندوق برونو مانسير بالتماس على شبكة الإنترنت، وهي تقوم الآن بمراقبة عقود هذه الولاية ذات المبالغ الكبيرة بشأن صفقات بناء سد ومعاملات خاصة بمنتجات الغابات. وبناء على الأدلة والشواهد المقدمة من منظمة غلوبال ويتنس غير الحكومية (انظر الفيديو أدناه)، أجرت هيئة مكافحة الفساد الماليزية تحقيقات مع عدد من المشتبه فيهم.
للمزيد من المعلومات: http://www.stop-timber-corruption.org
فيديو غلوبال ويتنس: http://www.globalwitness.org/insideshadowstate/

أمثلة لمنظمات المجتمع المدني: 2 حملة منظمة غلوبال ويتنس ــ غينيا الاستوائية

في بداية 1112، ساعدت هذه المنظمة في كشف كيف قام نظام أوبيانغ بإخفاء ملايين الدولارات في حسابات لدى بنك ريجز المشهور في واشنطن العاصمة. ومنذ ذلك الحين، تطرح هذه المنظمة مرا ارا وتكرا ارا أسئلة بشأن كيفية إدارة ثروات الموارد الطبيعية في غينيا الاستوائية، والعلاقة بين النظام الحاكم ورجال البنوك فيها. وكشفت التحقيقات والتحريات التي أجرتها هذه المنظمة كيف أنفق ابن الرئيس الذي كان وزي ارا في الحكومة آنذاك (وهو الآن النائب الثاني للرئيس) تيودورين أوبيانغ مؤخ ارا ملايين الدولارات على حياة اللهو في أوروبا والولايات المتحدة، بينما الراتب الحكومي الذي يتقاضاه لا يتجاوز بضع آلاف من الدولارات شهرياا.
للمزيد من المعلومات: http://www.globalwitness.org/campaigns/corruption/oil-gas- and-mining/equatorial-guinea