دور المجتمع المدني في مكافحة الفساد واسترداد الأموال

دور المجتمع المدني في مكافحة الفساد واسترداد الأموال

وحتى يتسنى لمنظمات المجتمع المدني العمل على نحو فعال في هذه المجالات، عليها العمل في إطار رؤية استراتيجية. ويتضمن ذلك تحديد الشركاء الرئيسيين داخل مؤسسات الدولة، والدقة في تقدير المخاطر التي ينطوي عليها الانخراط المنشود. وعلى هذه المنظمات العمل لتنسيق أعمالها فيما بينها وداخل الحدود وعبرها، وكذلك التعاون مع المواطنين والمجتمعات المحلية ووسائل الإعلام، بالإضافة إلى الشركاء الاستراتيجيين لدى جهات الاختصاص الأجنبية.

وربما كان الأمر الأكثر أهمية هو ضرورة قيام هذه المنظمات بإدارة التوقعات الخاصة بها والتصرف بواقعية في حدود قدراتها. وكما أسلفنا، فإن استرداد الأموال المنهوبة عملية معقدة وتستغرق وقتاا. وبالتالي، من المهم فهم الجوانب الأساسية المعقدة فيها في كل سيناريو محتمل، والمخاطر المحتملة والمزالق التي تنطوي عليها هذه العملية. وسيساعد ذلك هذه المنظمات في اتخاذ القرارات المناسبة بشأن محاور تركيز وتوقيتات استراتيجيات أعمال المناصرة ورفع الوعي، وفهم ذلك وتعميمه على نحو واضح، وفي الوقت نفسه تكون الغاية الأسمى هي إعادة الأموال المنهوبة إلى بلدها الأصلي، وقد يستغرق ذلك وقتاا كبي ارا أكثر مما نتمنى بسبب التعقيدات القانونية والحاجة إلى احترام المبادئ الأساسية لسيادة القانون لدى الجهات والولايات القضائية المعنية. وتحديد هذه النواتج الواقعية للأنشطة التي يمكن القيام بها يعمل أي اضا على تعزيز الثقة في الأشخاص والمؤسسات المشاركة في هذا العمل.

وعلى ضوء هذه الخلفية، لا يعرض هذا الدليل مجالات المشاركة والانخراط فحسب، ولكن أي اضا الاعتبارات الاستراتيجية بشأن مسارات المشاركة والانخراط؛ ويسلط الضوء على المخاطر المحتملة والتحديات، وكيفية التخفيف منها، بالإضافة إلى الأمثلة الواقعية التي تساعد في أخذ ما تقوم به هذه المنظمات بشأن استعادة استرداد الأموال المنهوبة في الاعتبار، والمساعدة في إدارة سقف التوقعات.

وحتى يتسنى لمنظمات المجتمع المدني العمل على نحو فعال في هذه المجالات، عليها العمل في إطار رؤية استراتيجية. ويتضمن ذلك تحديد الشركاء الرئيسيين داخل مؤسسات الدولة، والدقة في تقدير المخاطر التي ينطوي عليها الانخراط المنشود. وعلى هذه المنظمات العمل لتنسيق أعمالها فيما بينها وداخل الحدود وعبرها، وكذلك التعاون مع المواطنين والمجتمعات المحلية ووسائل الإعلام، بالإضافة إلى الشركاء الاستراتيجيين لدى جهات الاختصاص الأجنبية.

وربما كان الأمر الأكثر أهمية هو ضرورة قيام هذه المنظمات بإدارة التوقعات الخاصة بها والتصرف بواقعية في حدود قدراتها. وكما أسلفنا، فإن استرداد الأموال المنهوبة عملية معقدة وتستغرق وقتاا. وبالتالي، من المهم فهم الجوانب الأساسية المعقدة فيها في كل سيناريو محتمل، والمخاطر المحتملة والمزالق التي تنطوي عليها هذه العملية. وسيساعد ذلك هذه المنظمات في اتخاذ القرارات المناسبة بشأن محاور تركيز وتوقيتات استراتيجيات أعمال المناصرة ورفع الوعي، وفهم ذلك وتعميمه على نحو واضح، وفي الوقت نفسه تكون الغاية الأسمى هي إعادة الأموال المنهوبة إلى بلدها الأصلي، وقد يستغرق ذلك وقتاا كبي ارا أكثر مما نتمنى بسبب التعقيدات القانونية والحاجة إلى احترام المبادئ الأساسية لسيادة القانون لدى الجهات والولايات القضائية المعنية. وتحديد هذه النواتج الواقعية للأنشطة التي يمكن القيام بها يعمل أي اضا على تعزيز الثقة في الأشخاص والمؤسسات المشاركة في هذا العمل.

وعلى ضوء هذه الخلفية، لا يعرض هذا الدليل مجالات المشاركة والانخراط فحسب، ولكن أي اضا الاعتبارات الاستراتيجية بشأن مسارات المشاركة والانخراط؛ ويسلط الضوء على المخاطر المحتملة والتحديات، وكيفية التخفيف منها، بالإضافة إلى الأمثلة الواقعية التي تساعد في أخذ ما تقوم به هذه المنظمات بشأن استعادة استرداد الأموال المنهوبة في الاعتبار، والمساعدة في إدارة سقف التوقعات.